نبذة عن مركز الإيداع و القيد المركزي

 تقوم مركز الإيداع والقيد المركزي بدور مهم في تطوير عمل سوق المال الليبي وذلك للوصول إلى أعلى مستويات

الأداء من خلال العمل على استقرار التداولات فيه وتوفير عنصر الأمان والسرعة في القيام بعمليات المقاصة والتسوية،

وتعتمد في ذلك على أحدث أنواع التكنولوجيا المتطورة في مجال المعلومات.

مركز الإيداع والقيد المركزي هو الوحيد في سوق المال الليبي الذي يقدم خدمات المقاصة والتسوية لعمليات التداول

التي تتم داخل السوق وتتولى مسؤولية تسجيل وإدارة وحفظ الأوراق المالية المدرجة في السوق ونقل ملكيتها بعد إتمام

التسوية عليها.

 

المهام الرئيسية للمركز

 تكمن أهمية الإيداع والقيد المركزي في سوق المال الليبي من خلال المهام الرئيسية والعديدة التي تقدمها والتي منها:
1. تسوية عمليات التداول التي تتم في سوق المال الليبي .

2. القيام بالعمليات المقررة ( توزيع الأرباح النقدية والورقية, زيادة رأس المال، الاندماج.....إلخ) طبقاً

لقرارات الجمعيات العمومية للشركات المصدرة للورقة المالية.

3. إعطاء الرقم الموحد للمستثمر والرقم الخاص بالورقة المالية المتداولة في السوق.
4. مسك وإدارة سجلات المساهمين نيابة عن الجهات المصدرة للأوراق المالية.
5. إصدار كشوف حسابات الأوراق المالية للمساهمين.

أهداف مركز الإيداع والقيد المركزي.

- تطبيق نظام التسليم مقابل الدفع, أي انه لن يتم تسليم الأوراق المالية للمشترى إلا عند تسديد ثمن   

   الصفقة للبائع.

- المعاونة في رفع كفاءة سوق المال من خلال تطبيق المعايير الدولية المتبعة في أسواق المال العالمية.
- العمل على تقليل المخاطر الناجمة عن استلام وتسليم الأوراق المالية المتعامل عليها بين المستثمرين.
- تقليل المخاطر الناتجة عن تزوير وتلف وفقدان الأوراق المالية، وذلك من خلال تطبيق نظام الإيداع المركزي.
- توفير الوقت والجهد من خلال التعامل عن طريق القيود الدفترية بدلاً من التداول المادي للأوراق المالية.

-العمل على توفير الأمان للمستثمر وكسب ثقته عن طريق إتمام التسويات المالية في المواعيد المقررة لذلك.

- ضمان وصول مستحقات المساهمين الناتجة عن عمليات الأوراق المالية في توقيتاتها المحددة.

- توفير مناخ يتسم بالأمان والاستقرار للمستثمرين للتفاعل مع السوق من خلال السرية المفروضة

على المعلومات الخاصة بهم وعدم قبول أي أوامر غير رسمية أو موثقة عند تنفيذ اى إجراء.